• مارسيل العيد

الطفل

هذا الطفل يبكي كثيرا

أنا متعبة… متعبة جداً

أشعر بأنني سأصاب بالطرش من صراخ هذا الطفل

ما الذي يريده! أنا أرتجف من التعب، بالكاد أستطيع أن أفتح عيني.

أشعر بالدوار…

لقد أطعمته للتو… وهو نظيف أيضا…

ماذا بعد… ما الذي تريده!

أشعر بأنه لا سلطة لي على شيء… أتمنى لو أنه لدي زر لأطفئ هذا البكاء!

أرجوك لا تبكي… أنا منهارة

أشتهي النوم.. أتمنى الهدوء… لا أريد أن آكل أو أشرب… فقط أريد أن أنام ساعة كاملة!

أحاول التركيز… أحاول التفكير، لكن صراخه وقلة النوم تمنعني من ذلك!

لو يأتِ أحد ويأخذه مني…

حسنا سأغني لك قليلا… نم يا حبيبي.. لا تبكي يا صغيري

أصبح الصراخ معششًا في دماغي… أصبحت أسمعه حتى وإن كان هادئًا لا يبكي!

أشعر برغبة برمي هذا الطفل من يدي… سيقتلني صراخه!

اختلطت دموعها بدموع رضيعها وهي تطلب المعونة من الله. ضمته إلى صدرها وغطت وجهه بخدها والإثنان يشهقان من عزم البكاء، وناما بعد أن هدهما التعب.


0 views0 comments

Recent Posts

See All