بلا ملامح





ساجد لنفسي وطن اخر… لم يعد هذا الوطن لي، اضاع ملامحه الساحرة وعبقه العليل. بدل جماله بليل احمر وضم بين ذراعيه غربان وضباع. هذا الوطن اضاع طريقه، نذر نفسه للجنيه الساحرة وبدء يمارس شعوذاتها الملعونة. غربان تحوم فوق ابنائه ينتظرون الدم ليشاركوا بوليمة تفوح منها رائحة الخيانة المرّة. قتل الوطن ابنائه ثم عمل من لحمهم مأدبة ودعى اليها الضباع والذئاب. سأبحث لي عن وطن له ملامح وله مبادئ، وطن يطل من شرفاته ياسمين معطر وتشرق فيه الشمس على صباح اخضر.

0 views0 comments

Recent Posts

See All

المستقبل

‏ماذا أود أن أكون في المستقبل