• مارسيل العيد

تخيّل

Updated: Feb 9


اليوم تخيلت لو أن رأس الإنسان شفاف مثل الزجاج، وتستطيع أن ترى ما يفكر به. لن أتحدث عن التفاصيل العضوية فهي لم تكن جزأ من خيالي!


تخيل لو أننا نستطيع معرفة ما تفكر به، وما تود فعله ورأيك بمن هم حولك. هل تبتسم الآن لهذه الفكرة، أم أنك تقول: “الحمدالله أنه مجرد خيال”.



لكن، ماذا لو كان الخيال يحصل الآن؟ أجلس في مقهى مليء بالغرباء، البعض يجلس برفقة شخص آخر والبعض يجلس برفقة هاتفه الخليوي “الذكي”.


أفكر، هل أريد بالفعل معرفة مالذي يجعل تلك السيدة تبتسم عند قراءة رسالة نصيّة أعلنها هاتفها الذكي بنغمة واضحة!

ماذا لو علم ذاك الشخص ما يفكر به حقا الرجل الذي يقدم الخدمات والحلول التي يمكن لشركته الصغيرة تقديمها لهذا المستثمر الصغير أيضا؟


هل يفكر هذا الشاب بطلب يد تلك الجميلة التي تمطره بنظرات العشق وتبتسم وهي تشمّ رائحة الورود التي جلبها لها، أم أنه يفكر بوجع الراس الذي سيأتي مع التحضيرات للخطوبة والزواج وما يتبعه. يا ترى لو علمت هي بحقيقة تفكيره، هل ستبسط الأمور له أم أنها ستتركه مع ما تبقى من الورود التي ستنهال بها على رأسه الشفاف!


هل يعلم كل هؤلاء الناس أنني أكتب الآن عنهم، ليقرأ كل واحد منكم هذه السطور ويتخيل؟



تخيّل.


1 view0 comments

Recent Posts

See All