رسالة مع حبي

إحترت هل أكتب لك بالعربي أم بالإنجليزي لأني لست أدري عندما تتعلم القراءة والكتابة هل ستفضل هذه أم تلك لكن قررت أن أكتب لك بلغة عزيزة على قلبي، لغة تربيت عليها وكبرت وأنا أقرأ حروفها والآن أعبر عن مافي داخلي من خلالها. أكتب لك بالعربي حتى يوم تريد أن تقرأها تبذل جهدا لتعلم لغة روحي وفهمها كما فعلت أنا

الآن وقبل شهر من موعد اليوم المنتظر أكتب لك وأنا مليئة بالمشاعر المختلطة، الفرحة تغمرني لأنني وبعد إنتظار طويل سأبدأ رحلتي معك وتبدأ قصة حياتنا. الخوف يملأني وأنا أفكر، هل سأكون حنونة معك أم قاسية هل سأكون أهلاً لهذه المسؤولية؟ هل أنا مستعدة لأغير حياتي وألغيها لبعض الوقت لتبدأ أنت حياتك، هل سأحبك أكثر من ذاتي أم سأحبك أكثر من أي شىء في الدنيا أو الإثنين معاً

أحلم كل يوم كيف سيصبح شكلي وأنا أحملك في داخلي؟ هل ستحبني كيفما كنت، هل ستكون فخوراً بي و تتباهى بي أمام الجميع؟ أحلم كل يوم بنوع الطعام الذي سآكله وأطعمك إياه وأتمنى لو أنني أضع مصفاة في داخلي حتى تأخذ أفضل الغذاء.

لاأستطيع أن أنتظر اليوم الذي ستبدأ به بسماع صوتي، سأتكلم معك كل يوم وأخبرك عن قصص عملي وعن والدك وكم هو يحبني وكم أنا أعشقه، سأخبرك عن عينيه الساحرتين وكم أتمنى أن تأخذ منه عينيه ونظرته وطوله وحنانه وقلبه الطيب، أما مني أتمنى أن تأخذ روحي المرحة والفكاهية كما تدعوها أمي، أمي ستكون جدتك وكم أحسدك على هذه الجدة، ستحبك وتعتني بك عندما أكون مشغولة أو حتى غير مشغولة، ستخبرك قصصا عني وعن طفولتي وستلعب معك وتحضر لك أفضل وأشهى الأطباق، جدتك ستكون دائما موجودة للمساعدة كما كانت معي. أيضا سيكون عندك جدة أخرى تتدللك و تحضر لك الجيلو و أطباقا شهية وستخبرك عن طفولة والدك التي أنهكتها وتخبرك عن بلدك الذي ستعشقه كما أعشقته أنا.

سيكون عالمك مليئ بالعائلة والأقارب والأصحاب لكن مع كل هذه الزحمة ، والدك وأنا سنكون دائما بجوارك ونفكر بك ونحبك ونعتني بكل تفاصيل حياتك إلى أن تكبر وتعتني بنا!

مع حبي

والدتك

0 views0 comments

Recent Posts

See All