• مارسيل العيد

سجل… أنا عربية

Updated: Nov 8, 2020

مر اليوم ولم أتفوه بكلمة، فقدت قدرتي على ترتيب الكلمات. ماحدث اليوم لم يكن إنتصار شعب فقط، لكنه كان انتصار كل إنسان  يعيش تحت الظلم والكذب والطغيان. سجل التاريخ هذا اليوم، يوم إستطاع شعب فقير مقهور مسلوب أن يسمع صوته للعالم أجمع  وللملائكة  وللسماوات… يوم وقف الإنسان ضد مخاوفه وضعفه وعوزه وقال كفا!! منظر تقشعر له الأبدان، وشعب يستحق فائق الإحترام وبلدٌ غير مجرى الأحداث وأربك السلطات العالمية وهزعرش الطاغية!

اليوم إقتلع الشعب حريته وكرامته وأثبت للعالم أنه على هذه الأرض مايستحق الحياة* ، وعلى هذه الأرض مايستحق الإستشهاد وعلى هذه الأرض نفوس أقوى  من الدبابات والرشاشات والقناصين وأولاد الأفاعي! على هذه الأرض ورود إستعملت أشواكها وأشجار حركت أغصانها  ونسمات عربية ملئة سمائها وأرواح ملت الإستغلال والعبودية!

اليوم… سجل يا تاريخ… أنا عربية … وأنا مصرية … وأنا قوية. الأرض لمن يعمل بها .. الأرض لمن يسقها بعرقه ودمه… الوطن لأبنائه وليس لإتفاقيات ملتوية وتبرعات مبطنة وتصافح أيدي زائف أمام شاشات التلفزة العالمية. الأرض لنا والبيت لنا والأسطوح لنا وخير هذه الأرض لأهلها. اليوم لم أستطع البكاء أو الرقص من الفرح أو الصراخ … كل مافعلته اليوم هو الصمت والإنحناء إحتراماً لهذا الشعب القاهر… فتحية لكم ياأهل مصر.

برلين ١١/٠٢/٢٠١١ *مأخوذة من قصائد محمود درويش


2 views0 comments

Recent Posts

See All

المستقبل

‏ماذا أود أن أكون في المستقبل