خليكم بخير

Updated: May 9



ببداية الأمر بحب ذكرنا بأنه أزمة الكورونا وحّدت كتير من الشعوب وطلعت الأفضل بالإنسان والأسواء كمان. لكن كمان هاي المرحلة خلقت كتير من الضيق والرعب خصوصا عند الناس الوحيدة أو اللي بتعاني من مشكلة عدم الاستقرار أو اللي بعدها عم تلاقي حالها ببلد جديد. وهاد الموضوع حابة احكي فيه.

أول شي وأهم شي، لو حاسس برعب وحاسس انك رح تختنق أهم شي تعمله انك تتصل بشخص مستعد يسمعك ويبكي معك.

تاني شي، لازم تعرف أنه في كتير ناس متلك مو بس بالبلد اللي انت فيها، لا بالكون كله لهيك لاتفكر حالك ضعيف وتافه بالعكس انت اكتر من طبيعي. ثالثا، في شي لازم تبطل تعمله وهو انك تتخانق مع حالك وتلوم حالك على قرارات هلق مافي فايدة انك تلوم حالك كرمالها. ببساطة انت ابن اليوم، فكر انك تتصالح مع نفسك وتقبل الشخص الجديد اللي صرته. يمكن الجلد اللي على هالانسان الجديد هو بعده من الانسان القديم لهيك مو غلط انك تطلع من جلدك لو عم يخنقك وتعمل لحالك جلد جديد. بس تذكر أنه هاد الجلد هو شي خارجي، الجوهر بيبقى نفسه.

اكيد المرونة كتير مهمة إن كان بزمن الكورونا أو غيرها، مجرد انك طلعت من مساحة الراحة تبعك معناها انت انتقلت لمرحلة اكبر وهاد بيتطلب شجاعة وبهنيك على هيك شجاعة.


الضعف بهيك مرحلة هو عدوك الأول، الملامة هي السم اللي رح يقضي عليك وجلد الذات رح يدمرك. لهيك افتح الشباك وتنفس هوا نظيف، امشي وفكر بشغلتين: هل في شي بايدك تعمله هلق لتغير الوضع؟ اذا اي اعمله! اذا لا، اذا هذا الوقت هو وقت الصبر والانتظار، ووقت التصالح مع الذات وإعادة بناء العلاقة الطيبة مع نفسك قبل الآخرين.


بالنهاية انت أهم عنصر بحياتك، لو كنت انت بخير وعندك الشجاعة لتكمل، كل شي تاني بيصير بوقته.

خليكم بخير ولو متضايقين تأكدوا في كتير ناس مستعدة تسمع.



وهيك.

39 views0 comments

Recent Posts

See All

المستقبل

‏ماذا أود أن أكون في المستقبل